الثلاثاء، 10 فبراير، 2015

شاهد السيسي وبوتين يرفعان شعارادخلوا مصر آمنين من فوق برج القاهرة


شاهد السيسي وبوتين يرفعان شعارادخلوا مصر آمنين من فوق برج القاهرة 


نقلا عن صدى البلد

خبيرة بروتوكول: "ادخلوا مصر آمنين" رسالة "السيسي" للعالم "العالم": برج القاهرة أعلن عن "العلاقة الخاصة" بين السيسي وبوتين مؤرخ: تخصيص برج القاهرة لاستضافة "بوتين" اختيار ذكي برج القاهرة كان نتاج "رشوة أمريكية"

برج القاهرة.. شهد أمس الاثنين لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عقب انتهاء الاحتفالية الثقافية بدار الأوبرا المصرية، ويعد الرئيس "السيسي" أول رئيس بعد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر يدخل برج القاهرة ليعيد له الحياة من جديد، والسطور التالية ترصد رؤية الخبراء للقاء الذي جمع الرئيسان..

في هذا الإطار أكدت الدكتورة غادة جمعة، خبير البروتوكول في الشرق الأوسط، أن اختيار الرئيس عبد الفتاح السيسي لبرج القاهرة ليكون مكان حفل العشاء الخاص لكل من الرئيس "السيسي" ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، لا يخالف البروتوكول المتبع في زيارات الرؤساء، خاصة وأن مصر بلد عريقة ولها تاريخ، مشيرة إلى "ذكاء" الاختيار من جانب "السيسي" وكل من نسق للزيارة.

وأوضحت "جمعة" في تصريح خاص لـ"صدى البلد" أن زيارات رؤساء الدول لا يشترط إقامتهم في القصور الرئاسية وإن كان من المتعارف أمنياً أنها تتم في القصور الرئاسية، موضحة أن اختيار برج القاهرة يبعث برسالة للعالم مفادها أن مصر بلد آمن بدليل تحرك الرئيس شخصياً وضيفه رئيس دولة عظمى في شوارع القاهرة ويجلسان في أماكن عامة ومفتوحة.
وأشارت خبيرة البروتوكول إلى أن استضافة الرئيس الروسي في برج القاهرة يعد نوع من أنواع تنشيط السياحة، خاصة وأن روسيا من الدول النشيطة في إعداد الأفواج السياحية إلى مصر.
وفي سياق متصل أكد الدكتور صفوت العالم، أستاذ العلاقات العامة والبروتوكول بكلية الإعلام جامعة القاهرة، أن "اختيار الرئيس عبد الفتاح السيسي برج القاهرة ليكون مكان حفل العشاء الخاص له ولنظيره الروسي فلاديمير بوتين، أعطى خصوصية للقائهما"، مشيرا إلى أن "برج القاهرة جعل للقاء بعدا خاصا في رؤية معالم القاهرة".
وقال العالم، في تصريح خاص لـ"صدى البلد"، إن "اللقاء ببرج القاهرة له دلالة رمزية لوجود نوع من العلاقات الخاصة بين الرئيس السيسي وبوتين"، لافتا إلى أن "الزيارة إعادة استخدام لبرج القاهرة كأحد الرموز التقليدية لمعالم القاهرة الكبرى بعد أن غاب عن برنامج الزيارات والرحلات لفترة طويلة".
ومن جانبه وصف الدكتور عاصم الدسوقي، المؤرخ المصري وأستاذ التاريخ المعاصر، اختيار الرئيس عبد الفتاح السيسي لبرج القاهرة ليكون مكان حفل العشاء الخاص لكل منهما، بأنه "اختيار ذكي وفيه مهارة ودهاء"، مشيرا إلى أن اختيار برج القاهرة فيه دلالة كبيرة.
وقال الدسوقي، في تصريح خاص لـ"صدى البلد"، إن "اللقاء ببرج القاهرة يؤكد أن مصر وروسيا معا ضد النظام العالمي الجديد الذي يريد تفكيك القوميات، خاصة في ظل ما تعانيه روسيا من التدخل الأمريكي".
وأضاف أستاذ التاريخ المعاصر أن "برج القاهرة تم بناؤه في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بالمال الذي كانت تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية كرشوة للسوريين آنذاك لإفشال الوحدة المصرية السورية وليس بمنحة أمريكة كما يتردد"، لافتا إلى أن "الزعيم الراحل شرح ذلك في خطاب للأمة أذاعه التليفزيون المصري في حينها".
وتابع: "إن المواطنين المخلصين الشرفاء السوريين أمثال عبد الحميد فراج وغيره حصلوا على الرشوة وأبلغوا بها الزعيم الراحل وقدموها له، فبنى بها عبد الناصر برج القاهرة نكاية في أمريكا".


ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

المواضيع الاكثر مشاهدة

لو عايز كل جديد يوصل لحد عندك على الفيس بوك اشترك معانا على الفيس بوك واعمل اعجبنى